free hit counter
في تصنيف مواد دراسية بواسطة

اذا صلى المرء وهو يريد التقرب بها لغرض من الدنيا فقد وقع في نوع من شرك الالوهيه ، أن الله عز وجل أمر الإنسان بالعبادة والطاعة والتقرب إليه بالصلاة والدعاء من أجل الحصول على المغفرة والصلاح وتحقيق ما يطلبه في الدنيا والفوز بالآخرة ولكن الشرك هنا بالالوهية هو أن يشرك العبد مع الله إله آخر وهو الكفر هنا .

اذا صلى المرء وهو يريد التقرب بها لغرض من الدنيا فقد وقع في نوع من شرك الالوهيه .

أن الله أمر بالصلاة من أجل التقرب إلى الله ولا يقع شرك هنا لان الانسان خلق لكي يعبد الله ويكون لحوح ويطلب من الله كل شئ في الدنيا والاخره والغرض من التقرب هو الطاعة وطلب ما تمنى من الله .

حل السؤال: اذا صلى المرء وهو يريد التقرب بها لغرض من الدنيا فقد وقع في نوع من شرك الالوهيه .

هنا التوضيح أن الشركة يختلف مع التقرب من أجل اي غرض فالله عز وجل جعل الإنسان يطلب ما يحتاج من الله لانه هو من خلقه وهو المعين له وكافل أمره ويحب العبد المتقرب إليه حتى لو كان لطلب الحاجة .

الجواب هو:عبارة خاطئة.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة
حل السؤال: اذا صلى المرء وهو يريد التقرب بها لغرض من الدنيا فقد وقع في نوع من شرك الالوهيه .

الجواب هو:عبارة خاطئة.
مرحبًا بك إلى معلومة، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

اسئلة متعلقة

...