site stats
في تصنيف مواد دراسية بواسطة

قال تعالى ليس كمثله شيء وهو السميع البصير ، إن الله سبحانه وتعالى لا يشبهه شيء ، فلا توجد ذات كذاته ولا اسم كاسمه ، ولا فعل كفعله ، ولا صفة كصفاته إلا فقط باللفظ ، فالله عز وجل خلق هذا الكون بأكمله وخلق كل شيء بنظام وتقدير ٱلهي ، فهو ملم بكل شيء في الأرض والسماء ، فقد خلق الله كل شيء بعلمه وحسن تدبيره ، وسنشرح الٱية السابقة بالفقرة التالية ، 

قال تعالى ليس كمثله شيء وهو السميع البصير ، 

إن الٱية السابقة من سورة الشورى ، وهي تدل على إثبات السمع والبصر لله سبحانه وتعالى ، بعد نفي المثل عنه ، وهنا المراد ليس نفي الصفات ، بل يريد بها إثبات الصفات مع نفي مماثلتها بأي من صفات المخلوقين ، وهي محور للمذهب الحق ، وفيها رد على التشبيه والتمثيل وكذلك رد على إلحاد المعطلين ، وفيها إثبات وتنزيه الله على أي ما لا يليق به وعن المثيل والتشبيه ، وإثبات صفة الكمال لله عز وجل .

حل السؤال : قال تعالى ليس كمثله شيء وهو السميع البصير ، 

  • أن الله سبحانه وتعالى وصف نفسه بأنه ليس كمثله شيء وأنه سميع بصير ، نفى أولاً أن يكون مشابهاً للحوادث بوجه من الوجوه ، ثم وصف نفسه بأنه سميع بصير ، فهذا يدل على أن سمع الله لا يشبه سمع المخلوقات وبصره لا يشبه بصر المخلوقات ، وكذلك سائر صفات الله لا تشبه صفات خلقه ، فالله تعالى يسمع كل المسموعات من غير حاجة إلى أذن أو آلة أخرى ، وهو سبحانه يرى كلّ المبصَرات من غير حاجة إلى حدقة ولا إلى شعاع ضوء .

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة

قال تعالى ليس كمثله شيء وهو السميع البصير ، 

  • أن الله سبحانه وتعالى وصف نفسه بأنه ليس كمثله شيء وأنه سميع بصير ، نفى أولاً أن يكون مشابهاً للحوادث بوجه من الوجوه ، ثم وصف نفسه بأنه سميع بصير ، فهذا يدل على أن سمع الله لا يشبه سمع المخلوقات وبصره لا يشبه بصر المخلوقات ، وكذلك سائر صفات الله لا تشبه صفات خلقه ، فالله تعالى يسمع كل المسموعات من غير حاجة إلى أذن أو آلة أخرى ، وهو سبحانه يرى كلّ المبصَرات من غير حاجة إلى حدقة ولا إلى شعاع ضوء .
مرحبًا بك إلى معلومة، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

اسئلة متعلقة

...